كلمة المدير

| معهد الشارقة للسياقة | كلمة المدير

    منذ أن أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة -حفظه الله- بإنشاء معهد الشارقة للسياقة عام 1991 حرص من خلال رؤيته المستقبلية على تأمين سلامة شباب الوطن، ليكون من أوائل المعاهد التدريبية الأكاديمية الحكومية على مستوى الدول العربية عامة والخليجية خاصة

    وذلك بهدف تحويل تعليم قيادة المركبات إلى دراسة أكاديمية نظرية وعملية متكاملة تتحقق من خلالها القيادة الآمنة وبالتالي الحد من حوادث السير والمحافظة على الثروة الشبابية التي يعتمد عليها الوطن. راجين أن نكون على قدر من المسؤولية الملقاة على عاتقنا، مسلحين بالإيمان برسالتنا ودورنا، واضعين نصب أعيننا توجيهات قيادتنا الرشيدة وتطلعاتها لتحقيق الهدف المرجو بتوفيق من الله العلي القدير

    ومن المؤسف أن نرى أرقاماً لا يستهان بها من شبابنا يفقدهم الوطن بسبب حوادث السير، وهذه تعتبر من أخطر المشكلات التي نواجهها والتي تدعونا للوقوف عندها والعمل على إيجاد الحلول العاجلة لها لما تستهدفه من ثروتنا البشرية التي تسهم مباشرة في خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية لهذا الوطن

Twitter